مقالات

أكبر بورصة رقمية تواجه اتهام خطير.. ما السبب؟

12

بورصة رقمية.. لازالت المخاوف تأتي من كل إتجاه بشأن التعطل المؤقت الذي سيحدث غدًا على منصة بينانس من إحداث ضرر في سوق الكريبتو كما حدث منتصف مايو الماضي، جنبًا إلى جنب مع اتهامات جديدة تم توجيهها إلى المنصة الأكبر.

و تواجه منصة بينانس، التي تعد أكبر منصة رقمية من حيث أحجام التداول اتهامات جديدة بالاحتيال، بيد أنها تلك المرة من باكستان بينما كانت المنصة قد تلقت اتهام للفساد من السلطات المالية في المملكة المتحدة والولايات المتحدة وكندا العام الماضي.

وأصدرت وكالة التحقيقات الفيدرالية الباكستانية (FIA) إشعارا رسميا لمنصة تداول العملات الرقمية بينانس في محاولة لتحديد الروابط حول عملية احتيال متعددة بلغت قيمتها الملايين من العملات الرقمية في المنطقة.

بورصة رقمية

12

وبدأت حكومة باكستان تحقيقا جنائيا بعد تلقي العديد من الشكاوى ضد عملية احتيال مستمرة تضمنت تضليل المستثمرين لإرسال أموال من محافظ بينانس إلى محافظ غير معروفة تابعة لجهات خارجية.

وأصدر قسم الجرائم الإلكترونية التابع لوكالة التحقيقات الفيدرالية أمرا بالحضور إلى مدير عام بينانس الباكستاني حمزة خان لتحديد ارتباط البورصة بـ تطبيقات الهاتف المحمول الاستثمارية الاحتيالية عبر الإنترنت.

وقالت وكالة التحقيقات الفيدرالية الباكستانية أنه تم أيضا إرسال استبيان ذي صلة إلى مقر بينانس في جزر كايمان وبينانس في الولايات المتحدة لشرح الأمر نفسه.

وتم تنفيذ عمليات الاحتيال في الاستثمار في باكستان من خلال مطالبة المستخدمين بالتسجيل في بينانس وتحويل الأموال إلى محافظ الطرف الثالث بحجة العوائد غير الواقعية، وفقا لإشعار FIA.

هذه المخططات تفيد العملاء القدامى على حساب العملاء الجدد وتختفي في النهاية عندما يكون لديهم قاعدة رأسمالية كبيرة تبلغ قيمتها مليارات الروبيات.

وبناء على الشكاوى التي رفعها المواطنون، حددت الوكالة الباكستانية ما لا يقل عن 11 تطبيقا احتياليا للهاتف المحمول توقفت فجأة عن العمل بعد سرقة أموال المستخدم بنجاح.

أما التطبيقات التي حددها FIA هي MCX و HFC و HTFOX و FXCOPY و OKIMINI و BB001 و AVG86C و BX66 و UG و TASKTOK و 91 إطارا في الثانية.

بالإضافة إلى توجيه المستخدمين للتسجيل في بينانس لتحويل الأموال، قام المحتالون بإضافة الضحايا إلى مجموعة تيليغرام لتقديم إشارات مراهنة الخبراء، واستضاف كل تطبيق حوالي 5 آلاف عميل وسطيا.

وأضاف الإشعار: تم تحديد ما لا يقل عن 26 عنوان محفظة بلوكتشين مشتبه به (عنوان محفظة بينانس) حيث ربما تم تحويل مبلغ احتيالي.

كما تم الطلب من بينانس الحضور للحصول على تفاصيل بما في ذلك المستندات الداعمة الرسمية وآلية تكامل واجهات برمجة التطبيقات التي استخدمها المحتالون للتواصل مع خدمات بينانس.

بينما حظر FIA بشكل استباقي الحسابات المصرفية التي تم ربطها بالتطبيقات المشبوهة، وجاء في الإشعار التحذيري: في حالة عدم الامتثال، سيتم تبرير FIA للتوصية بعقوبات مالية على بينانس من خلال البنك المركزي في باكستان”.

وقالت بينانس، منذ يومين أنها ستقوم بإصلاحات وصيانة على محافظها الإلكترونية، لذلك ستتوقف الخدمة على بعض العملات لمدة ساعة.

وقالت بينانس أنه سيتم وقف السحب يوم الاثنين 10 يناير، في تمام الساعة 9:25 بتوقيت الرياض وسيتم إعادة الفتح بعد ساعة واحدة.

ومن أبرز العملات التي ستتأثر بقرار بينانس المفاجئ البيتكوين وأفالانش وكوزموس وبينانس كوين وتشيلو وداش ودوج كوين وبولكا دوت وإيثريوم كلاسيك والإيثيريوم وفانتوم وبوليجون ماتيك وتيرا لونا والريبل وترون..

وتسود حالة من الخوف في سوق العملات من تكرار أحداث 19 مايو الماضي حينما انقطعت الخدمة عن منصة بينانس.

وسجلت بيتكوين و إيثريوم حينها أكبر انخفاض لهما في يوم واحد منذ مارس 2020، مع خسارة سوق التشفير بالكامل ما يقرب من 1 تريليون دولار من حيث القيمة.

وقالت إدارة بينانس Binance أكبر منصة لتبادل العملات الرقمية من حيث حجم المعاملات، أنها لم تجر أي عمليات تداول ضد مصالح مستخدميها، ولم تقم بأي تلاعب بالسوق.

شهدت العديد من الانقطاعات على مر السنين، في أوقات التقلبات المتزايدة للعملات الافتراضية، الأمر الذي قد يكون مكلفاً للمتداولين، خاصةً عندما تنخفض الأسعار.

وفي العام الماضي اتخذت السلطات البريطانية إجراءات ضد منصة بينانس، وقضت هيئة التنظيم المالي بأن منصة بينانس لا يمكنها ممارسة أي “نشاط تنظيمي” في المملكة المتحدة.

وأصدرت أيضا تحذيرا للمستهلكين بشأن منصة بينانس (Binance.com)، إذ نصحت المتداولين بتوخي الحذر من الإعلانات التي تعد بتحقيق أرباح عالية في استثمارات العملات الرقمية.

وكانت إحدى الوحدات التابعة لمجموعة بينانس في الولايات المتحدة وهي بينانس القابضة كانت محل تحقيق أجرته هيئة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية، وخصوصا من طرف مسؤوليها الذين يتعاملون مع عمليات غسيل الأموال، وجرائم التهرب الضريبي.

وأصدرت هيئة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية تحذيرا مماثلا لتحذير السلطات البريطانية إلى المستهلكين الأمريكيين في أبريل بشأن أنشطة المنصة.

وأعلنت بينانس العام الماضيأنها انسحبت من أونتاريو في كندا بعدما اتهمتها لجنة الأوراق المالية في أونتاريو كما اتهمت منصات أخرى ضالعة في المتاجرة في العملات الرقمية بالتقاعس عن التقيد بالقوانين المعمول بها في أونتاريو.

وحذرت وكالة الخدمات المالية في اليابان بينانس للمرة الثانية في غضون ثلاث سنوات من أنها تمارس أنشطتها في البلد بدون إذن.

السابق
ابراج اليوم الثلاثاء 11-1-2022 ماغي فرح Abraj | حظك اليوم الثلاثاء 11\1\2022 | توقعات الأبراج الثلاثاء كانون الثاني | الحظ 11 يناير 2022
التالي
إسبانيا تجتذب عمال مناجم التعدين في كازاخستان