مقالات

استراتيجيات تداول الفوركس

استراتيجيات تداول الفوركس

ما هي استراتيجيات تداول الفوركس؟ سوق الصرف الأجنبي المعروف باسم الفوركس هو أكبر سوق مالي على الإطلاق، يتجاوز إجمالي أحجام التداول في هذا السوق 6 تريليون دولار في اليوم. لذلك، فهو السوق الأكثر شعبية بين المتداولين في جميع أنحاء العالم بسبب ارتفاع السيولة فيه وتوافره على مدار 24 ساعة في اليوم، 5 أيام في الأسبوع.

سوق الفوركس

يوفر سوق الفوركس العديد من الفرص للمتداولين نظرًا لمزاياه الفريدة ، ولكن بصفتك متداولًا ، ستحتاج إلى تسليح نفسك باستراتيجية تداول فعالة من أجل النجاح في هذا السوق العملاق.

مثل أي سوق مالي آخر، تعرف أسعار الصرف الأجنبي تقلبات كبيرة قد تؤدي إلى خسائر من جانب المتداولين، ودورات من الصعود والهبوط مع أسباب وتأثيرات متعددة. مما يتطلب من المتداولين أن يكون لديهم استراتيجية تداول فوركس مدروسة ومختبرة بشكل صحيح.

استراتيجيات تداول الفوركس
استراتيجيات تداول الفوركس

استراتيجيات تداول الفوركس

سوف نذكر في السطور التالية استراتيجيات تداول الفوركس:

استراتيجية تداول الفوركس هي خطة تداول تتضمن مجموعة من القواعد والمعايير المحددة جيدًا التي تحكم عملية اتخاذ قرارات المتداول فيما يتعلق بصفقات البيع والشراء في الأسواق بهدف تحقيق أعلى عائد ممكن. ينشئ التجار والمستثمرون استراتيجيات تداول من أجل التحكم في اتساق عملية التداول ، وضمان كفاءتها واتساقها ، وتقليل المخاطر التي تنطوي عليها الأسواق.

تتضمن إستراتيجية تداول العملات الأجنبية تحديد هدف التداول والطريقة المستخدمة لتحقيقه ، والتي قد تكون المضاربة على الأسعار على المدى القصير ، أو الاستثمار طويل الأجل ، أو مجرد التحوط.

بالإضافة إلى تحديد العملات الأجنبية التي يتم تداولها ، ومتى ولماذا ومدة بقاء التداولات مفتوحة ، وكيفية إدارة رأس المال والمخاطر المحتملة لكل صفقة والمعلومات التي ستؤسس عليها قرارك.

الأسواق المالية ، سواء سوق الفوركس أو غيرها ، مليئة بالمخاطر واحتمال خسارة أموالك أمر محتمل للغاية ، لذلك قبل أن تبدأ التداول بأموالك ، يجب عليك صياغة استراتيجية تداول فعالة ومختبرة ، بدون استراتيجية تداول أنت سيكون مثل الإبحار في البحر بدون وجهة محددة وبدون أي أشرعة.

قد يهمك أيضا: نصائح تداول الفوركس للمبتدئين

كيفية إنشاء إستراتيجية تداول العملات الأجنبية الخاصة بك

عندما نتحدث عن إنشاء إستراتيجية تداول العملات الأجنبية ، فإن الأمر يتعلق بك دائمًا ؛ نظرًا لأن استراتيجية التداول تتغير وفقًا لأهداف كل متداول ، مع الأخذ في الاعتبار أسلوب التداول ، ومقدار المخاطرة التي يمكنك تحملها ، ومقدار رأس المال الذي تريد تداوله والوقت الذي ستقضيه في التداول.

قبل أن تبدأ التداول في أسواق العملات ، عليك أولاً تحديد أسلوب التداول الخاص بك. إذا كنت متداولًا يوميًا تهدف إلى المضاربة على أسعار العملات على الأطر الزمنية الأصغر أو تريد التداول على المدى القصير مع المراكز التي تظل مفتوحة لبضعة أيام ، فستحتاج إلى قضاء المزيد من الوقت في مراقبة الأسواق وحركات الأسعار والأخبار تؤثر على الأسواق.

يعتمد المتداولون على الأطر الزمنية الصغيرة مثل الدقائق والساعات بشكل كبير على التحليل الفني ، والذي يهتم بتحليل تحركات الأسعار على الرسوم البيانية من أجل التنبؤ بحركة السعر المستقبلية وفق استراتيجيات تداول الفوركس.

تتطلب هذه الطريقة الكثير من الوقت والقدرة على تحمل الضغط، بالإضافة إلى توفر منصة تداول توفر لك الأدوات المناسبة لعرض الرسوم البيانية وأسعار العملات التي تريد تداولها في الوقت الفعلي.

إذا كنت ترغب في الاستثمار في سوق الفوركس على المدى الطويل ، فلن تحتاج إلى قضاء وقت طويل في متابعة أسواق العملات ؛ لكنك ستحتاج إلى فهم العوامل التي تؤثر على سوق الفوركس على المدى الطويل ودون إبداء أي أهمية لتقلبات الأسعار على المدى القصير وفق استراتيجيات تداول الفوركس.

السابق
كيفية تداول الفوركس بذكاء
التالي
العوامل التى تؤثر على تداول الفوركس