مقالات

الليرة التركية تتراجع بشكل جنوني رغم تراجع مؤشر الدولار

الدولار.. عادت الليرة التركية للهبوط بشكل غير معتاد وذلك على الرغم من تراجع مؤشر الدولار، و عادت الليرة لتهبط قرب مستوى 12.23 ليرة تركية لكل دولار، ولكنها ارتدت قليلًا عن هذا المستوى لتتداول عند الساعة 10:13 عند 12.06 ليرة تركية لكل دولار.

ومرت الليرة التركية بأسوأ أسابيعها، مع قفزة قوية دفعت سعر الصرف من 8 ليرة تركية للدولار لـ 12 ليرة تركية للدولار، لتفقد الليرة أكثر من 50% من قيمتها منذ بداية العام وإلى اليوم.

وتتنوع أسباب انخفاض الليرة بين:خفض البنك المركزي لمعدل الفائدة بـ 400 نقطة، من 19% إلى 15%، رغم ارتفاع التضخم لـ 20%استمرار الاضطرابات التي خلقها فيروس كورونا وأثرت على أنشطة السياحة، وحركة البضائع وخطوط الإمداد عالميًا.


رغم الاضطربات التي خلقها خفض الفائدة، أصر الرئيس، رجب طيب إردوغان، على أن خفض الفائدة هو الطريق الصحيح للحصول على النمو الاقتصادي المطلوب..
وشهدت الزيارة مجموعة من الأحداث والأنباء التي حفزت المستثمرين على العودة إلى اقتناء الليرة التركية.

الدولار

البتكوين تصعد ولكن العملات البديلة تنطلق بقوة إليك الأبرز
البتكوين تصعد ولكن العملات البديلة تنطلق بقوة إليك الأبرز

اجتمع محافظ البنك المركزي التركي شهاب قوجي أوغلو مع مسؤولين من دولة الإمارات العربية المتحدة في الرئاسة التركية لإجراء محادثات أولية بشأن اتفاق مبادلة محتمل.

أعلنت الإمارات خلال الزيارة التاريخية عن تأسيس صندوق ضخم بقيمة 10 مليارات دولار لدعم الاستثمارات الإماراتية في تركيا ومن المستهدف أن يركز الصندوق الجديد على الاستثمار في قطاعات الطاقة والغذاء والرعاية الصحية.

وقع البنك المركزي التركي مذكرة تفاهم مع البنك المركزي الإماراتي لتعزيز التعاون في مجال الخدمات المصرفية المركزية.

ويعول الكثير من المستثمرين أن تؤدي الزيارة الإماراتية إلى انفراجة في أزمة توتر العلاقات التركية ودول منطقة الخليج، ما يمنح بلاد الأناضول حليفا اقتصاديا قويا يتمثل في كتلة الخليج بقيادة المملكة العربية السعودية.

بيانات المركزي التركيفي محضر الاجتماع للسياسة النقدية الصادر يوم أمس: أن تركيا لم تستفد كثيرًا من تدفق رؤوس الأموال إلى البلدان النامية، واحتوى المحضر على البيانات التالية: “اعتبارًا من النصف الثاني من شهر أكتوبر، وعلى الرغم من أن الأسواق المالية في البلدان النامية اتبعت مسارا متقلبًا،  فقد لوحظ وجود تدفقات مالية إلى أسواق الأسهم.
و إن التقلبات في أسعار السندات طويلة الأجل في البلدان المتقدمة والاتجاهات المالية العالمية يبقيان المخاطر المتعلقة بتدفقات رؤوس الأموال إلى البلدان النامية مرتفعة ومن المتوقع أن يكون تأثير هذه المخاطر التي ستنشأ نتيجة لتدفقات رؤوس الأموال نحو تركيا محدودًا بدرجة أكبر بالنظر إلى المستويات الحالية لعمليات إعادة توزيع المحافظ المالية لغير المقيمين”.

وأعلنت وكالة رويترز بأن محافظ البنك المركزي، شهاب كافجي أوغلو، اجتمع مع البنوك يوم أمس لمباحثة أسعار الفائدة، وسعر الصرف.
و قالت الوكالة: ” أكد المحافظ شهاب قوجي أوغلو بعد اجتماع مع مصرفيين كبار وممثلين عن هيئة التنظيم والرقابة المصرفية على أنهم أجروا تقييمات عامة للتطورات الاقتصادية، وأشار إلى أن القطاع المصرفي قوي للغاية.”

وقال قوجي أوغلو للصحفيين بعد الاجتماع “أبلغناهم بكل شيء سواء فيما يتعلق بخفض أسعار الفائدة أو غيره من القضايا القطاع والبنك المركزي وهيئة التنظيم والرقابة المصرفية على وفاق بدرجة كبيرة وعلى تواصل قوي”.

وقال أحد المشاركين إن ممثلي هيئة التنظيم والرقابة المصرفية قالوا خلال الاجتماع إن الهيئة ستدرس اتخاذ تدابير مثل تحديد نسبة كفاية رأس المال في البلاد وفقا للاحتياجات القطاعية والبقاء على توافق مع المعايير الدولية.

سعر الذهب في تركياوباعتبار الذهب الملاذ الآمن الأفضل من التضخم، فارتفع سعر جرام الذهب مقابل الليرة التركية خلال هذا الأسبوع وصولًا لـ 707 ليرة تركية للجرام، ولكنه عاود الهبوط لـ 696 ليرة تركية للجرام.

وأقبل الأتراك على شراء الذهب وتحويل أموالهم إلى دولار للحفاظ على قيمتها في ظل التقلبات العنيفة لسعر العملة المحلية.

السابق
مباراة برشلونة وفياريال اليوم في الدوري الإسباني
التالي
مباراة ابها و الهلال ضمن منافسات الدوري السعودي الاسبوع 13