مقالات

بسبب العملة الرقمية الكبرى.. السلفادور تتلقى طعنة جديدة

it 230117 6 1

تبنت السلفادور العملة الرقمية الكبرى (بيتكوين)، عملة قانونية في البلاد وذلك بعد أيام قليلة من مقايضة علنية من جانب صندوق الدولي مع تلك الدولة التي ارتكبت خطأ كبير من وجهة نظر الصندوق.
وهو ما حذى بمسؤولي الصندوق لوقف مفاوضات حصول لسلفادور على قرض بقيمة 1.3 مليار دولار، حيث يرى مسؤولي النقد الدولي أن هذا التوجه يهدد سلامة النظام المصرفي في البلاد، ويفتح مجالا لتقلبات عنيفة.

قامت وكالة التصنيف الائتماني الأمريكية Fitch Ratings بتخفيض التصنيف الافتراضي طويل الأجل لللسلفادور من B- إلى CCC.
وقالت وكالة فيتش: “إن عدم القدرة على التنبؤ بالسياسة الملية للبلاد و اعتماد البيتكوين كعملة قانونيةتعتبر من العوامل التي أدت إلى خفض التصنيف الائتماني”.
وأضافت وكالة التصنيف الإئتماني أن الاعتماد على الديون قصيرة الأجل، وسداد سندات اليوروبوند بقيمة 800 مليون دولار المستحقة في يناير 2023 ، والعجز المالي المرتفع يعيق تحقيق تصنيف أفضل للبلاد.

وترى وكالة فيتش أن الديون قصيرة الأجل المتزايدة في السلفادور تشل قدرة الحكومة على سداد ديونها الإجمالية ، مما يزيد من مخاطر التمديد.
وقالت الوكالة أنه مع ما يقرب من 1.3 مليار دولار مستحقة في أغسطس وسبتمبر وأكتوبر، إضافة إلى القيود المالية سيكون من الصعب على البلاد التعامل معها.


ووفقًا لفيتش ، تواجه البلاد أيضًا مخاطر متزايدة من “احتياجات التمويل العالية والمتنامية” في السنوات المقبلة.
وقالت فيتش أن الدولة التي تستخدم البيتكوين كعملة قانونية تساهم في عدم اليقين بشأن برنامج محتمل من صندوق النقد الدولي يمكن أن يوفر التمويل الذي تحتاجه الدولة في 2022-2023.

العملة الرقمية

it 230117 6


لا يزال من الممكن أن يرتفع تصنيف الدولة في الوقت المناسب إذا استوفت معايير وكالة فيتش، بما في ذلك الاتساق في تسوية الديون من خلال فتح مصادر التمويل التي يمكن التنبؤ بها وتعديل مالي يركز على القدرة على تحمل الديون.
و في غضون ذلك، توقع الرئيس السلفادوري نجيب بوكيلي مؤخرًا أن زيادة سعر البيتكوين قد تأتي قريبًا جدًا، وقال بوكيلي في تغريدة أنه وفقا لعدد أصحاب الملايين على مستوى العالم، قال الرئيس إنهم إذا قرروا امتلاك ما لا يقل عن 1 بيتكوين، فلن يكون هناك ما يكفي من العملة لهم جميعًا.

في يناير الماضي ، أصدرت وكالة فيتش للتصنيفات الائتمانية تحذيرًا لموردي الطاقة في جميع أنحاء الولايات المتحدة بخصوص عمال المناجم المشفرة.

وقالت فيتش عددًا قليلاً من الدول قادرة على توفير احتياجات الطاقة للتعدين، وأضافت أن عمليات التعدين حساسة تؤثر على سعر البيتكوين وقد يتم حظرها التعدين في أي وقت لوجود أزمات طاقة.

و يذكر أن كازاخستان التي تعد ثاني أكبر دولة في العالم من حيث تعدين البيتكوين حظرت التعدين في الأسبوع الأخير من يناير لتفاقم أزمة الطاقة بينما تتجه لفرض ضريبة تصل إلى 500% على التعدين.

وفي المقابل فقد اشترط صندوق النقد الدولي أن تتراجع السلفادور عن اعتماد البيتكوي كعملة قانونية لاتمام قرض بقيمة 1.3 مليار دولار تحتاجها البلاد لسداد مستحقات قريبة.

السابق
قد تكلفها 4.1 مليار دولار.. عملة رقمية هامة تواجه أزمة كبيرة
التالي
هل ستستمر العملات الرقمية بالانهيار؟