مقالات

الأناضول قبل قيام الدولة العثمانية

كانت منطقة الاناضول (تركيا) تحتوي على كثير من الغزاة والمتطوعين المسلمين الذين سكنوا على الحدود الإسلامية –البيزنطية وذلك للدفاع عن حدود الديار الإسلامية، وكان هؤلاء الغزاة منهم من سكن في قرى، ومنهم من كان يرغب السكن في خيام كالبدو، ومنهم من سكن في المدن القريبة من الحدود. وقد كثر في هذه المناطق الصوفيون والشيوخ الذين كانوا على صلة وثيقة بالغزاة. وعندما كان هؤلاء الغزاة يهاجمون البيزنطيين ويضمنون أراض لهم، كان بعض البيزنطيين يهرب أمام الغزاة والبعض الاخر يبقى تحت الحكم الإسلامي، حتى أن بعض هؤلاء البيزنطيين دخل الإسلام عن طوع وعدم إكراه وذلك لأن معاملة المسلمين للبيزنطيين المسيحيين كانت جيدة، فلم يهد الغزاة الكنائس المسيحية ولم يتدخلوا بشؤون حياتهم اليومية.

وقد تشكلت امارات إسلامية في الاناضول ترجع الى عائلات إسلامية فضلت الإقامة في المناطق الحدودية بدلا من أن تبقى بعيدة، ومن هذه العائلات عائلة ايدين قرب أزمير، واشتهر منها عمر بك الذي أصبح له أسطول بحر قوي، وسكن الى الشمال من أزمير عائلة صاروخان وشكلت إمارة من مانيسا، وعائلة قره صي التي سكنت في بلقاصير وقد وصلت حدودها حتى بحر مرمرة ومضيق البوسفور، وهناك أيضا عائلة عثمان التي سكنت بين مدينتي أسكي شهر وأزنك.

الوسوم

waleed

المصور وليد يقوم بتصوير جميع الاعمال المتعلقة بالتصوير واعمل لدى موقع غروب الرحيل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى