مقالات

سكالوني لاعبو الأرجنتين يقاتلون من أجل القميص

مدرب منتخب التانجو الأرجنتيني ليونيل سكالوني ، يوم الجمعة، قام بالتوضيح إلى أن لاعبيه أظهروا أنهم يقاتلون من أجل القميص، و”يؤدون على نحو طيب” أمام منافسين بحجم البرازيل .

أعلن الاتحاد الأرجنتيني تعيين ليونيل سكالوني مديرا فنيا جديدا للمنتخب الأرجنتيني خلفا لخورخي سامباولي الذي رحل في أعقاب الخروج المبكر للتانجو في كأس العالم الأخيرة بروسيا .

قال سكالوني، المدير الفني لمنتخب الأرجنتين ، إنهم في المنتخب لا يميزون بين القائد ليونيل ميسي ، وبقية اللاعبين في تشكيلة التانجو .

تصريحات نشرتها صحيفة ” آس ” الإسبانية تحدث سكالوني : ” بالنسبة لنا كفريق تدريب وأعتقد بالنسبة له أيضًا ، فهو لاعب في الفريق، لقد نجحنا في عدم التمييز بينه وبين أي شخص آخر في المجموعة .

وأضاف سكالوني الذي بدأ تدريب الأرجنتين منذ منتصف عام 2018 : “لقد انمدج مع زملائه بطريقة تملأه بالفخر، نحن نعرف ما الذي نفعله”.

وقال المدرب ، الذي تولى قيادة فريق البي سيليستي منذ منتصف عام 2018 ، إن مهاجم برشلونة “قد اقترن” بزملائه “بطريقة” تملأه بالفخر”.

واختتم : “نعرف جيدًا إلى أين نحن ذاهبون، لقد أصبح الفريق ناضجًا، تمكنا من الفوز في العديد من المباريات وهذا شيء لم يحدث من القبل”.

وقال كلاوديو تابيا، رئيس الاتحاد، أن سكالوني سيتولى المهمة حتى نهاية العام الجاري وسيقود الفريق بثلاث لقاءات ودية أمام كلا من جواتيمالا، كولومبيا، وطرف ثالث لم يتم تحديده بعد .

واستكمل مضيفاَ: “هم مهمون للغاية من أجل هذا النوع من المباريات لأنهم يخوضون اللقاءات بمعنويات مرتفعة”، وذلك في تصريحات أدلى بها لقناة (تي واي سي سبورتس) الأرجنتينية عقب الفوز 0-1 على البرازيل في الرياض .

جدير بالذكر إلى أن مدرب التانجو عاد واعترف أن المنتخب البرازيلي “استحوذ على الكرة في الشوط الأول”، رغم أنه لم يشكل خطورة كبيرة.

حيث أن التانجو منتخب الأرجنتين انتصر في العاصمة السعودية الرياض على نظيره البرازيلي بهدف حمل توقيع نجمه الأبرز ليونيل ميسي في الدقيقة 14 .

ولد سكالوني عام 1978 بمدينة روساريو الأرجنتينية وبدأ مشواره الاحترافي مع فريق نويل أولد بويز كلاعب ظهير أيمن عام 1995، ومنه انتقل إلى إستوديانتس الذي بقى معه عامين حتى 1998 .

انتقل سكالوني إلى أوروبا من بوابة ديبورتيفو لا كورونيا ببداية موسم 98-99، وكان جزء من الفريق الذي توج بلقب الدوري بموسمه الثاني مع النادي في موسم 99-2000 .

قضى سكالوني ثمانية أعوام ونصف مع ديبورتيفو ورحل في 2006 معارا إلى ويستهام بعدما شارك في 200 لقاء وسجل 14 هدفا مع الفريق الإسباني .

حيث أنه قال سكالوني: “تعامل الفريق بشكل جيد، بغض النظر عمن لعب. هؤلاء الفتية يبذلون قصارى جهدهم من أجل القميص ويلعبون بصورة رائعة، وهذا هو المهم”.

مغامرة سكالوني لم تستمر بإنجلترا طويلا وعاد لإسبانيا من بوابة راسينج سانتاندير، ولكنه رحل بعد موسم إلى لاتسيو، والذي أعاده لإسبانيا عبر مايوركا، ولكنه عاد وقضى ثلاثة مواسم مع فريق العاصمة الإيطالية .

في 2015 رحل سكالوني بعد انتهاء عقده عن لاتسيو إلى أتالانتا وقضى موسمين قبل أن يعلن اعتزاله اللعب والتوجه للمجال التدريبي .

الوسوم

zina

زينة متخصصة في كتابة الروايات لموقع غروب الرحيل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى