مقالات

شراء المماليك من منطقة القفقاس

ومنذ عام 1382م وحتى عام 1517م قام التجار بشراء المماليك من منطقة القفقاس التي تحتوي على كثير من الشراكسة، الذين وصلوا الى مصر وأقاموا في منطقة القلعة (قلعة القاهرة) وبقربها، لذلك أطلق عليهم لقب المماليك البرجية نسبة الى برج القاهرة. وهكذا انقسم المماليك الى قسمين هما: المماليك البحرية والمماليك البرجية.

كان المماليك يباعون في أسواق خاصة تسمى أسواق العبيد، وكثيرا ما كان يدخل هذا السوق رجال اغنياء لانتقاء الرجال من المماليك لشرائهم، حتى أن السلطان كان يشتري المماليك ويدخلهم في مدارس خاصة لتعليمهم الدين الإسلامي وفنون القتال، وبعد تخرجهم من المدرسة كان يعتقهم أو يدخلهم في الجيش، وإذا دخل المملوك الجيش كان السلطان يمنحهم اقطاعا، أي قطعة أرض كي يفلحها ويعيش من انتاجها.

وهكذا يرتبط المملوك بالأرض يدافع عنها ويهتم بها. وقد وصل المماليك الى أرفع مستوى في الجيش حتى أن بعضهم استلموا قيادته، وأخذوا يتحكمون في أمور الدولة وأصبح منهم سلاطين في القاهرة، نذكر منهم: المظفر قطز، والظاهر بيبرس البندقاري، والسلطان سيف الدين قلاوون، وقانصوة الغوري، وطومان باي، وغيرهم. لكن يجب ملاحظة أن ابن المملوك لا يصبح مملوكا بل مسلما حرا، ولكن يبقى أصله من المماليك. والحقيقة أن دخول المماليك الى الشرق العربي يرجع الى زمن العباسيين ثم الأيوبيين.

الوسوم

areej

الاعلامية أريج كاتبة ومترجمة مقالت في قسم الاخبار السياسية العالمية في موقع غروب الرحيل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى